أستاذة تفجِّرُ فضيحة أخلاقية بسفارة المغرب ببلجيكا

13 يوليو 2019
أستاذة تفجِّرُ فضيحة أخلاقية بسفارة المغرب ببلجيكا
رابط مختصر

الخبرية-صحف

تنظر هيأة المحكمة ببروكسيل في فضيحة أخلاقية بعد فرار أستاذة مغربية للغة العربية، ورفعها دعوى قضائية تتهم مسؤولا عنها بالتحرش الجنسي.

وذكر فاعل جمعوي ببلجيكا لـ”الصباح” أن تداعيات الفضيحة الأخلاقية تطورت بشكل كبير وأصبحت محط نقاش جمعيات الجاليات المغربية والرأي العام ببلجيكا الذي يتابع تفاصيلها.

وأشار ذات المتحدث إلى أن الضحية كسرت طابو التحرش، بعد تقديمها شكاية إلى المصالح الأمنية تتهم فيها المسؤول بالسفارة المغربية عن التحرش بها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق