أبو حفص:”صلاة التراويح ليست فريضة ولا سنة وإنما هي بدعة”

24 أبريل 2020
أبو حفص:”صلاة التراويح ليست فريضة ولا سنة وإنما هي بدعة”
رابط مختصر

الخبرية – محمد غزال

علق عبدالوهاب رفيقي المعروف ب”أبو حفص” على الجدل الدائر حول صلاة التراويح في ظل إغلاق المساجد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، باعتبار صلاة القيام /التراويح بدعة ابتدعها خليفة رسول الله الثاني عمر بن الخطاب.

وقال رفيقي، الباحث في الشأن الديني:”مفهمتش كل هذا اللغط حول صلاة التراويح علما أن صلاة التراويح لا هي فريضة ولا حتى سنة، ولا تعرف في العهد النبوي ولم يجمع النبي عليه الصلاة والسلام الناس عليها، وإنما هي بدعة ابتدعها عمر بن الخطاب فاش شاف الناس تيصليوها متفرقين، فشاف انو من الأفضل أن يجمعهم على إمام واحد، وهو بنفسه قال: نعمت البدعة هي…وإيلا بغيتي تأكد من هاد المعلومة ممكن ترجع لصحيح البخاري وغيرو كما في الصورة المرافقة..”.

وأضاف:”ثم الفقهاء استحسنوا هذه البدعة وتحولت لتقليد رمضاني في كل دول العالم الإسلامي وطقسا ملازما لشهر رمضان، والفقهاء استحسنوها لأنهم معندهمش مشكل مع البدعة إن كانت حسنة، الغريب هو بعض الناس لي تيصدعونا بأن كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، وأنه لا بدعة حسنة في الإسلام ومع ذلك تيحرصو يصليوها عند الإمام الفلاني ولا المقريء الفلاني …”.

وتابع:” المهم أن هذ الطقس لي هو غي بدعة حسنة الناس حرة أن تصليه كيف شاءت، بمفردها ، جماعة في البيت( مع احترام التباعد الاجتماعي)، تخدم العيون الكوشي وتصلي موراه؛ متصليهاش كاع، الأمر فيه سعة كبيرة، وهاذ التشدد عموما في مناقشة تفاصيل أداء العبادات ينبغي أن نتجاوزه لأن المقصد هو حصول الراحة لدى الشخص بما يفعله والاطمئنان، وماشي المحافظة على شكليات ورسوم معينة..”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جريدة الخبرية الإلكترونية تنقل لكم الخبر اليقين وتتيح لكم إمكامية التعليق عيه

التعليقات تعليقان

  • محمد

    كلام فيه بعض الحقيقة من ناحية ان التراويح ليست فريضة اما من ناحية السنة فهي فعلا سنة لان النبي صلى الله عليه وسلم كان يصليها وصلاها معه بعض الصحابة رضي الله عنهم الا انه عليه السلام لما راى ان جمع الصحابة بداء يكثر خاف ان تفرض عليهم وفعلا اخبرهم بذلك …. وفي حديث شريف جاء فيه : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ …. الشيء الذي يخرج هذه الصلاة من كونها بدعة الى سنة من الدرجة الثانية .والله تعالى اعلم.

  • محمد

    السلام عليكم كوني من قراء مجلتكم اخي كاتب المقال عندي ملاحضة المرجو أخدها بعين الاعتبار
    المرجو الكتابة باللغة العربية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق